مقالات

الذكاءات المتعدده؛ بالتطبيق على نجوم الرياضه: ياسر القحطاني مثالا:

أ. د محمد البيشي

يدور نقاش علمي في اوساط المهتمين بإدارة المواهب
وهل يمكن ان يكون لدى فرد واحد أكثر من ذكاء؛ وكم عدد الذكاءات التي ممكن ان يمتلكها شخص واحد؟ وهل امتلاك اكثر من ذكاء يتم انيا ام مرحليا؟

وبالتطبيق على النجم ياسر القحطاني ومن خلال تحليل عدد من مقاطع فديو كان فيها ياسر لاعبا؛ ثم محللا لعدد من مباريات كأس العالم في قطر؛ اضافة الى مشاركته كمذيع او متحدث في التلفاز او وسائط التواصل الاجتماعي اتضح ان لدى ياسر القحطاني:
(1) ذكاء حركي مكنه من اللعب لنادي القادسية؛ ونادي الهلال؛ والمنتخب السعودي؛ ونادي العين وكان نجما لا يختلف على ذكائه الحركي احد.
(2) ذكاء اجتماعي يتضح من علاقاته المتميزه مع والديه ومع الوسط الرياضي ولم اسمع دخوله في صراعات او خصومات حتى مع من اساء له ويتضح كذلك في تفاعله مع ضيوفه ومحافظته على مكانته كنجم
(3) الذكاء اللفظي ويتضح ذلك من تحليله للمباريات فهو يملك مفردات فصيحه؛ ويتحدث بصوت واضح؛ وحضور ممتاز

وعليه يمكن القول ان الانسان قد يمتلك اكثر من ذكاء؛ ربما تتجاوز الرقم 3 وغالبا يكون الاتقان تصاعديا من خلال الاستفادة من نوع من الذكاء في وقته وربما وفق استراتيجية التعاقب والاشتغال على صقل موهبة الذكاء

وفي سيرة النجم ياسر القحطاني من مثله من نجوم الكره الهام لغيره ؛ وتجربه جديرة بالاقتداء خاصه في مرحلة اعتزال الكره
والحياه تستمر Life Gomes On
وغالبا من حسن الى الاحسن
From Good to Great

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
تشغيل بواسطة Data Layer