مقالات

التفكير في التبعات

أ. د محمد البيشي

يقول الله تعالى في محكم التنزيل في سياق التحذير من قتل النفس التي حرّم الله إلا بالحق :
” وَمَن يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُّتَعَمِّدًا فَجَزَآؤُهُۥ جَهَنَّمُ خَٰلِدًا فِيهَا وَغَضِبَ ٱللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُۥ وَأَعَدَّ لَهُۥ عَذَابًا عَظِيمًا ”
( سورة النساء؛ اية 93)

من هو ذلك الذي فقد عقله وطاوع نفسه الأمارة بالسوء الذي يعلم هذه العقوبات المغلّظة ثم بعد ذلك يتجرأ على ارتكاب جريمة القتل العمد .. هذه العقوبات كما ذكرها القرآن الكريم هي :

1- له جهنم .
2- خالداً في جهنم ( لا يوم ولا سنة ولا قرن بل ولا قرون “
3- غضب الله عليه والله سبحانه يقول في سياق الوعيد ” ويحذركم الله نفسه “
4- يلعنه الله .. واللعن هو الطرد والابعاد من رحمة الله .
5- العذاب العظيم

والحياة طال الزمن أو قصر فهي فانية ومن يرتكب خطأ فسوف يخضع لمحاكمة عادلة .. والله خير الحاكمين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
تشغيل بواسطة Data Layer