منوعات

جاويد يسخر من طلب عروس داعش العفو والصفح

سخر ساجيد جاويد اليوم من ادعاءات شميمة بيغوم بأنها كانت مجرد “زوجة وأم” في فترة تواجدها في سوريا رفقة تنظيم داعش الإرهابي، مدافعاً عن قراره بسحب حقها في الجنسية البريطانية، قائلًا: ‘إذا عرفت ما علمته فستتخذ القرار نفسه بالضبط”.

طلب الصفح

بحسب ما نشرته “ديلي ميل” البريطانية، ارتدت بيغوم الملابس الغربية لإجراء مقابلة مع برنامج “غود مورنينغ بريتاين” من مخيم للاجئين السوريين حيث توسلت إلى المملكة المتحدة للحصول على الصفح وادعت أنها كانت ضحية – وأنها ليست إرهابية أو مجرمة.

عندما هربت مع رفيقتيها وكانت في الخامسة عشرة من عمرها

عندما هربت مع رفيقتيها وكانت في الخامسة عشرة من عمرها

“شرطة الأخلاق”!

تم منع بيغوم، البالغة من العمر 22 عامًا، من دخول المملكة المتحدة بعد زواجها من إرهابي وكذبت وكالات الاستخبارات مزاعمها بأنها كانت مجرد ربة منزل في الرقة بسوريا وأنها كانت عضوًا في “شرطة الأخلاق” التابعة للتنظيم الإرهابي، وشوهدت أثناء قيامها بخياطة ملابس مفجرين انتحاريين يرتدون سترات ناسفة ويحملون رشاش كلاشينكوف.

بيغوم تكذب

ألمح وزير الصحة البريطاني ساجد جافيد، والذي أسقط جنسيتها البريطانية في عام 2019 لأسباب تتعلق بالأمن القومي عندما كان يشغل منصب وزير الداخلية آنذاك، إلى أن بيغوم تكذب بشأن كونها مجرد “أم وزوجة” عندما كانت في سوريا.

 ساجد جاويد (أرشيفية من فرانس برس)

ساجد جاويد (أرشيفية من فرانس برس)

وصرح جافيد اليوم قائلًا: “لن أخوض في تفاصيل القضية، لكن ما سأقوله هو أنكم بالتأكيد لم تطلعوا على نفس (الوقائع) التي علمت بها، مضيفًا: “إذا عرفت ما أعرفه، فلأنك شخص عاقل ومسؤول، كنت ستتخذ نفس القرار بالضبط – ولا شك لدي في ذلك”.

“جريمة الغباء”

ظهرت بيغوم اليوم، مرتدية قبعة بيسبول وسترة منخفضة الخصر بدلاً من النقاب، محاولة الادعاء بأنها كانت ضحية استمالة من جانب المتطرفين، وذهبت إلى حد قول إنها حاليًا “تفضل الموت” على الانضمام إلى داعش واعترفت بأنها كانت مخطئة فيما قالته بشأن هجوم مانشستر أرينا، والذي وصفته بأنه “مبرر” بسبب الغارات الجوية التي قتلت مدنيين في سوريا.

عروس داعش شميمة بيغوم

عروس داعش شميمة بيغوم

قالت بيغوم أيضًا إنها لم تكن تعلم أن داعش كانت “طائفة قتل” عندما انضمت إليها، معربة عن أسفها حيث أكدت أن “لا أحد يستطيع أن يكرهني أكثر مما أكره نفسي على ما فعلته وكل ما يمكنني قوله هو أنني آسفة و(أرجو) منحي فرصة ثانية فقط”.

كما زعمت بيغوم أنه تم استغلالها والتغرير بها للـ”سفر إلى سوريا”، نافية مشاركتها في ممارسات إجرامية، وقالت: إن “الجريمة الوحيدة التي أعتقد أنني ارتكبتها كانت أني كنت من الغباء بما يكفي للمجيء إلى داعش”.

التخلي عن الحجاب

من شرق لندن فرت التلميذة شميمة بيغوم، التي تخلت عن حجابها قبل عام والتي تقوم حاليًا بتصفيف شعرها المصبوغ وترسم أظافرها وتضع المكياج، من منزلها في عام 2015 للانضمام إلى تنظيم داعش في سوريا مع صديقين يُعتقد حاليًا أن كلاهما ميت. وتنفي أن تغيير صورتها ومظهرها هو مجرد عمل دعائي.

مساعدة بوريس جونسون

وجاء في تصريحات في المقابلة التليفزيونية أنها:
• تستطيع مساعدة رئيس الوزراء [البريطاني] في “المعركة ضد الإرهاب لأنك من الواضح أنك لا تعرف ما الذي تفعله”.
• تريد مواجهة محاكمة إرهابية في المملكة المتحدة – لكنها ترفض الذهاب إلى بنغلاديش، حيث يعيش والدها، لأنها تخشى أن يصدر بحقها عقوبة الإعدام.
• قرارها بالتوقف عن ارتداء الحجاب هو قرار اتخذته لنفسها ونفت أن تكون هذه الخطوة بمثابة حيلة دعائية.

وعندما سُئلت بيغوم عما ستقوله لساجد جافيد، الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية عندما تم سحب جنسيتها البريطانية، قالت: “أنا أفهم لماذا [أصدر قرار سحب] جنسيتي، وأن وظيفته هي التفكير في مصلحة المملكة المتحدة قبل أي شيء آخر”.

هزاع السهيمي

مؤسس صحيفة شفق الالكترونية
المدينة : جدة
الايميل : hza1385@hotmail.com
الجوال : 0552355833

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: