منوعات

“طيران اديل ” يتسلم الطائرة رقم 30 “التاج”

أعلن “طيران أديل” الذراع الاقتصادي لمجموعة الخطوط السعودية عن استلامه طائرة جديدة من طراز إيرباص A320neo التي تعد الطائرة الثالثة المستلمة خلال هذا العام، وانضمامها رسمياً لأسطول الشركة المكون حالياً من 30 طائرة من نفس الطراز، حيث من المتوقع أن تلبي الطائرة الجديدة الطلب المتزايد على السفر على القطاعين الداخلي والدولي، وتساهم في تحقيق الإستراتيجية الوطنية للطيران.

ويمثل وصول الطائرة الجديدة إضافة مهمة وخطوة جوهرية في طريقها لتطوير خدماتها والاستجابة لتطلعات عملائها ، كما ستعزز من جهودها للحفاظ على ريادتها في صناعة الطيران الاقتصادي في المنطقة من خلال استخدام أحدث التقنيات والتجهيزات لتوفير خدمات عالية الجودة وتحسين تجربة السفر، إضافة إلى دعم خططها للتوسع في مجال افتتاح وجهات جديدة التي تصل حالياً الى (35) وجهة داخلية ودولية وموسمية وزيادة كفاءة عملياتها التشغيلية اليومية التي تصل لنحو (150) رحلة يومياً.

وقد وصلت الطائرة الجديدة التي أطلق عليها اسم “التاج” إلى مطار الملك عبد العزيز الدولي بجدة، حيث تم اختيار طراز A320neo بناء على دراسات علمية متخصصة أكدت فعاليته وملاءمته مع متطلبات تشغيل الشركة وتقديم خدمات سفر اقتصادية بأسعار تنافسية.

وبهذه المناسبة أعرب الرئيس التنفيذي المكلف لشركة طيران أديل السيد سنجيف كابور ، عن سعادته بإضافة نجمة جديدة إلى أسطول الشركة، وقال: “سعيدون بأن نعلن ترحيبنا بنجمتنا الجديدة والتي ستلبي الطلب المتزايد على السفر لعملائنا على القطاعين الداخلي والدولي، ونتطلع الى أن يسهم أسطولنا في تحقيق مستهدفات الاستراتيجية الوطنية للطيران، وذلك من خلال نقل ضيوف و زوار المملكة من مختلف دول العالم، الى جانب المساهمة في تشجيع السياحة الداخلية، وبالإضافة إلى الآثار الاقتصادية الإيجابية، فإن وصول الطائرات الجديدة لأسطول شركات الطيران الوطنية يحقق حزمة من الأهداف ومجموعة من المنافع منها توفير فرص عمل جديدة وانتعاش الطلب على الاستثمار في قطاعات عديدة في مقدمتها صناعة الطيران خصوصاً في مجالات الخدمات الأرضية والجوية والصيانة وخدمات الطيران اللوجستية”.

تجدر الاشارة ان الطائرة الجديدة تعد ثالث طائرة جديدة مستلمة هذا العام، ليصل اسطول الشركة الى 30 طائرة، في حين تستهدف الوصول الى 50 طائرة بحلول عام 2030.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى