جديد الاخبار

تتراباك تحقق المزيد من التقدم على المستوى الدولي والإقليمي في مسارات التحول نحو الاستدامة

الأحساء
زهير بن جمعه الغزال

الدمام-
نشرت شركة تتراباك تقرير الإستدامة عن السنة المالية 2022 ، والذي يُسلط الضوء على التقدم الذي أحرزته الشركة في مختلف جوانب الإستدامة. ويوضح التقرير في نسخته الـ 24، أهمية الإستدامة، باعتبارها ركيزة أساسية لإستراتيجية تتراباك، والتي لا تزال تتصدر سُلم الأولويات على مستوى صنع واتخاذ القرارات.
وحققت تتراباك، خلال عام 2022 إنجازات بارزة وهامة على مستوى العالم، حيث نجحت في خفض انبعاثات الغازات الدفيئة للعمليات التشغيلية (GHG) بنسبة 39 ٪، ناهيك عن أن 84٪ من الطاقة تأتي من مصادر متجددة . ولقد أسهمت هذه الجهود، في تعزيز مسيرة الشركة ووضعها على المسار الصحيح لتحقيق صافي الانبعاثات في عملياتها التشغيلية بحلول عام 2030. بالإضافة إلى ذلك، فلقد أسهم بيع 8.8 مليار عبوة مصنعة بالكامل من مواد نباتية صديقة للبيئة و11.9 مليار من الأغطية ذات أصل نباتي، بتحقيق وفورات تقدر بنحو 131 كيلو طن من ثاني أكسيد الكربون . كما استثمرت تتراباك قرابة 30 مليون يورو لتسريع عملية جمع وإعادة تدوير المشروبات المعبأة في عبوات كرتونية، في حين واصلت تعاونها وجهودها مع حاضنات الأعمال في مجال تكنولوجيا الغذاء والشركات الناشئة لإستكشاف مستقبل الأغذية المستدامة.
على المستوى الإقليمي، تواصل تتراباك الإستثمار في البنية التحتية اللازمة لتعزيز الإستدامة في جميع أنحاء المنطقة العربية. وتقود الشركة، من خلال شراكاتها مع الحكومات المحلية والقطاع الخاص والمنظمات غير الحكومية، المسيرة التحولية نحو تحقيق الاقتصاد الدائري في المنطقة. وفي إطار أنشطة الشركة في المملكة العربية السعودية، تم التوقيع على شراكات مهمة مع شركاء إعادة التدوير المحليين، كما تم تنفيذ مجموعة من البرامج المدرسية التي تهدف إلى زيادة الوعي بين الأطفال حول عادات إعادة التدوير. بالإضافة إلى ذلك، وقعت تتراباك عدداً من مذكرات التفاهم مع الحكومة السعودية، كما دخلت في جلسات حوار ونقاش وتعاقدات مع شركات إدارة وجمع النفايات، لزيادة جمع العبوات الكرتونية في جميع أنحاء المملكة.
وتتمتع تتراباك بمكانة متميزة في الإمارات العربية المتحدة، حيث نجحت الشركة في تعزيز موقعها حيث تتواجد بشكلٍ دائم وبوتيرة متزايدة في الجلسات الحوارية ذات الصلة بقضايا الإستدامة. هذا إلى جانب مساهمتها كعضو فعال في العديد من الهيئات والجهات التي تُعنى بالاقتصاد الدائري، كما تتعاون بشكلٍ واسع النطاق مع الحكومة لتحديد شكل سياسات وقواعد الاقتصاد الدائري، بما في ذلك توسيع نطاق مسؤولية المنتجين(EPR) . بالإضافة إلى ذلك، قامت تتراباك بتوقيع مذكرة تفاهم مع مصنع الاتحاد للصناعات الورقية (UPM) ومقره دبي إلى جانب التعاون مع شركات جمع القمامة وشركات إدارة النفايات، بهدف توفير المساعدة في إنشاء البنية التحتية التي تتلاءم مع قدرات وإمكانيات مجالات إعادة التدوير في البلاد.
وقال نيلز هوجارد، العضو المنتدب لشركة تتراباك في المنطقة العربية: “ينعكس التزام تتراباك، تجاه المنطقة العربية فضلاً عن الاعتراف بأهميتها وإمكانياتها، من خلال الجهود الكبيرة المبذولة لإنشاء وإرساء بنية تحتية قوية، من شأنها أن تدعم الهدف المتمثل بتحقيق المحصلة الإيجابية وتعزيز قدرات إعادة التدوير في جميع أنحاء المنطقة العربية. وتتيح إسهامات تتراباك وعمليات الإدماج ومشاركتها الشاملة والفعالة في الجهود المتواصلة لتحقيق الاقتصاد الدائري، توفير المساعدة للحكومات الإقليمية في تطوير وتنفيذ السياسات التي من شأنها أن تؤدي إلى تحقيق الاقتصاد الدائري المنخفض الكربون، وبالتالي تحقيق أهداف خفض الانبعاثات الكربونية إلى الصِفر”.
ويسلط تقرير الإستدامة الصادر عن تتراباك للسنة المالية 2022، الضوء على إنجازات الشركة، ويوفر رؤى وأفكار ثاقبة حول التقدم الذي تم احرازه خلال العام الماضي، بالإضافة إلى طموحاتنا المستقبلية.
ويقدم التقرير تفاصيل حول الخطوات الهامة والتقدم المحرز، في إطار مسيرة الإستدامة لشركة تتراباك في المملكة العربية السعودية، والتي تضمنت:
• بدأت الشركات المحلية الشريكة OPI (لإعادة تدوير الألياف الورقية) وSTP (لإعادة تدوير مواد البولي يوريثين)، عملياتها التشغيلية التجارية خلال عام 2022، حيث تعتمد عمليات إعادة التدوير المتطورة وحلول الإقتصاد الدائري لعبوات الكرتون.
• الإنضمام إلى مجموعة عمل التعبئة والتغليف كعضو مجلس إدارة، كما جرى التوقيع كخطوة استباقية على مذكرة تفاهم مع الهيئات التنظيمية السعودية مثل المركز الوطني لإدارة النفايات (موان)، للتعاون وتطوير أنظمة وقواعد إدارة النفايات في جميع أنحاء المملكة، مع التركيز بشكل خاص على توسيع نطاق مسؤولية المنتجين (EPR).
• اطلاق المباحثات والجهود التعاونية مع شركات إدارة وجمع النفايات، بهدف زيادة جمع عبوات الكرتون لإعادة تدويرها من قبل شركائنا.
كما يستعرض التقرير، الخطوات الملموسة التي اتخذتها تتراباك في دولة الإمارات العربية المتحدة خلال العام الماضي لتعزيز إنجازاتها في مجالات الإستدامة:
• توقيع مذكرة تفاهم مع مصنع الاتحاد للصناعات الورقية (UPM)الذي يتخذ من دبي مقراً له، بهدف إطلاق عمليات تجميع وإعادة تدوير ذات جدوى تجارية، والتي من المقرر أن تبدأ في الربع الرابع من عام 2023/الربع الأول من عام 2024.
• أصبحت تتراباك عضواً مشاركاً في رئاسة مجموعة العمل “التصنيع المستدام للتغليف” في لجنة السياسات التابعة لمجلس الإمارات للاقتصاد الدائري. تتعاون الشركة بنشاط مع الحكومة لإعداد وإرساء سياسات وقواعد الاقتصاد الدائري، لا سيما فيما يتعلق بتطوير وتوسيع نطاق مسؤولية المنتجين(EPR).
• تتولى تتراباك مسؤولية عضو مؤسس وعضو في مجلس إدارة جمعية التغليف المستدام في دولة الإمارات العربية المتحدة، وهي جمعية متخصصة في تعزيز ممارسات الاقتصاد الدائري بالتعاون الوثيق مع الهيئات الحكومية لصياغة السياسات والقواعد التي تعطي الأولوية لإدارة النفايات والتغليف المستدام.
• العمل مع شركات التجميع وإدارة النفايات لجمع عبوات الكرتون بهدف إعادة تدويرها من قبل مصنع الاتحاد للصناعات الورقية UPM.
وأضاف هوجارد: “لا يمكن تحقيق الاقتصاد الدائري، إلا من خلال المشاركة المسؤولة والملتزمة بسلسلة القيمة بمجملها. وتعمل تتراباك على تعزيز وتسهيل هذا التعاون، كما وضع أسس متينة من خلال الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وكذلك مع المنظمات غير الحكومية، ومواءمة الجهود والإجراءات وتوفير مسارات تجارية نحو مستقبل أكثر استدامة في المنطقة العربية”.
نبذة عن تتراباك
تتراباك هي شركة رائدة عالمياً في مجال حلول تصنيع وتغليف المواد الغذائية. ومن خلال العمل عن كثب مع زبائننا وموردينا، نقدم منتجات آمنة ومبتكرة وسليمة بيئيًا تلبي احتياجات مئات الملايين من الأشخاص يومياً في أكثر من 160 دولة. بهمة أكثر من 25000 موظف حول العالم، نؤمن بالريادة المسؤولة في الصناعة ونهج مستدام في العمل. ما يعكس شعارنا، “حماية ما هو جيد” (PROTECTS WHAT’S GOOD)، المستوحى من رؤيتنا بجعل الطعام آمنًا ومتاحًا في كل مكان.
لمزيد من المعلومات حول تتراباك يرجى زيارة موقعنا www.tetrapak.com

زهير بن جمعه الغزال

مراسل شفق المنطقة الشرقية الأحساء 31982 ص ب 5855 موبايلي 00966565445111

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى