الاخبارالثقافيةسحر الخيرمقالات

د. سحر رجب .. ماذا تعرف عن عصبية الأطفال ؟!

ماذا تعرف عن عصبية الأطفال ؟!

من وجهة نظري ترجع هذه العصبية إلى سببين ؛
سبب عضوي مرضي مثل ؛ اضراب الغدة الدرقية ، سوء الهضم ، مرض الصرع .
أسباب نفسية واجتماعية وتربوية ..
من هذه المظاهر مص الأصبع ، قضم الأظافر ، إصرار الطفل على رأيه ، وبعض الحركات اللاشعورية مثل ؛ تحريك الفم ، أو الأذن ، الرقبة ، الرجل وهزها بشكل متواصل .
صراخ الطفل بشكل دائم في حالة عدم تنفيذ مطالبه ، المشاجرات مع أقرانه .
من هنا وجب علينا أن ننوه عن رغبات الطفل ، وهذا بديهي أننا نريد أن يكون أبناءنا سعداء ، رغم ذلك علينا أن لا نحقق جميع رغباتهم ، لأن هذا النوع من الحب لا يبني شخصية الطفل بطريقة إيجابية ، لأن التدليل المفرط يضعف إحساسه بالأمن والطمأنينة بعيدًا عن والديه ، ويدفعه إلى التفكير في ذاته أي أن يصبح إتكالي أناني ..
في هذا المجال أو أي مجال في سلوك الأطفال : إن الأطفال يترجمون ردود فعل الوالدين إلى سلوكيات تمكنهم من تحقيق ما يريدون ، من هنا أنوه أن من الخطأ تربية الطفل على الدلال المفرط وتلبية جميع طلباته ، ببساطة لأن الطفل لن يشعر بسعادة طويلة لأنه سرعان ما يمل ويعاود الصراخ وترديد رغبات جديدة لتتحقق ويحدث لها نفس ما يحصل في السابق ، الطفل الذي تلبى كل إحتياجاته لا يجد متعة البحث عن شيء يرغبه ويريده بشدة ، لذلك من المفترض أن يسمع الطفل كلمة لا ليكف عندها من استخدام الأساليب الملتوية لتحقيق مطالبه .
فالعاطفة الفياضة تجعل من الطفل عاجزًا عن الإرتباط بأقرانه حيث يشعر بتشبع شديد من عاطفة الأسر فلا يميل إلى الآخرين وذلك ينمي داخله الوحدة والإنطواء . الطفل المدلل عصبي وبعصبيته يلوي ذراع الآخرين ، وهو طفل قلق بطبعه يستعجل الأمور ويحكم على المواقف بسرعة دون تفهم وعلى مستوى شخصي ليس المستوى الموضوعي المطلوب . شيء أخير أضيفه : سيدي الأب ، سيدتي الأم ، الإخوة والأخوات لا تضربوا من هم دونكم وقت الغضب لأن الطفل سيفهم أن الموضوع انتقامي ، بترجمة سريعه في اللاواعي غضبت فضربت ،كثرة التهديدات التي لا تنفذ تزيد الطفل عنادًا وقوة يجب أن لا تكثر من التهديدات لأنها ستسقط هيبتك أمام ابنك لا محالة ..
سِحْرٌ يُؤثر :
عاتبه سرًا إذا وقع طفلك في خطأ وحاول أن يخفيه فلا تكشف ستره بأن تتحدث عن خطأه أمام الملأ ..
لا ترض طفلك بعد الغضب كأن ترضيه بالخروج معك إلى نزهة ، حتى يفهم أن سلوكه كان خاطئا ، ولا محاباة على الخطأ ..
للعناد عند الطفل أشكال كثيرة منها عناد التصميم والإرادة وهذا العناد يجب أن يشجع ويدعم لأن مصمم عليه ، لذلك نرى أحيانًا أن الطفل يصر على تكرار محاولته إصلاح لعبته وإذا أخفق يصيح مصرًا على تكرارمحاولته ..

د.سحر رجب
مستشار نفسي وأسري
مدرب ومستشار دولي معتمد لأكثر من جهة ومنها لإزالة المشاعر السلبية .

اديبة وكاتبة وإعلامية

د. سحر رجب

مستشار ومدرب دولي معتمد من الاتحاد لتطوير مسارات الطاقة وازالة المشاعرالسلبية أديبة وكاتبة وإعلامية - عضو مشارك بـ صحيفة شفق الالكترونية
المدينة : جدة
الايميل : shrr954@gmail.com
الجوال : 0558807008

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: