محليات

أم القرى توقع اتفاقية تنظيم دورات تدريبية بالشراكة مع غرفة مكة

مرفت طيب - مكة المكرمة

وقعت جامعة أم القرى ممثلة في معهد البحوث والدراسات والخدمات الاستشارية اتفاقية لتنظيم دورات تدريبية بالشراكة مع الغرفة التجارية بمكة المكرمة؛ لتعزيز التعاون المشترك بين الطرفين لدعم وتنفيذ برنامج “مهارات” المدعوم من قبل صندوق تنمية الموارد البشرية، والذي يهدف إلى تدريب 60,000 متدرب.

وذلك بحضور وتشريف رئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية بمكة المكرمة عبدالله صالح كامل، ووكيلة جامعة أم القرى لتنمية الأعمال والشراكة المجتمعية الدكتورة وردة بنت عبد الله الأسمري.

ووقع الاتفاقية من جانب الجامعة عميد معهد البحوث والدراسات والخدمات الاستشارية الدكتور محمد بن نايف الشريف، ومن جانب الغرفة التجارية بمكة المكرمة الأمين العام المكلف عبدالله بن عقيل حنيف؛ واشتمل نطاق الاتفاقية بين الطرفين على: التعاون في المجالات التدريبية والتأهيلية، وتقديم البرامج التدريبية وورش العمل، وإقامة اللقاءات التثقيفية؛ بالإضافة إلى الاستفادة من الخدمات والبرامج المقدمة من الطرفين بعد التنسيق بينهما.

وأوضح الدكتور محمد بن نايف الشريف أن الاتفاقية تأتي في سياق تعزيز التعاون المثمر بين القطاعات الحكومية والخاصة؛ مما يسهم في تحسين جودة المخرجات، لتحقيق الأهداف التنموية، وتبادل الخبرات، وتنمية وتدريب الكوادر الوطنية نحو خدمة المجتمع.

من جهته، اعتبر الأمين العام المكلف بالغرفة التجارية بمكة المكرمة عبدالله بن عقيل بن حنيف الاتفاقية استمرار لجهود الغرفة منذ تأسيسها لدعم بيئة العمل، وتطوير بيئة التدريب في العاصمة المقدسة، مضيفاً: “تنمية الإنسان جزء لا يتجزأ من خطط واستراتيجيات غرفة مكة المكرمة، لأننا نؤمن بأن تطوير الإنسان وتطوير امكانياته تعد أحد العوامل المحورية في تطوير بيئة التجارة والأعمال، والتحدي الحقيقي هو مواكبة التطورات المحلية والعالمية، ومحاكاة متطلبات سوق العمل المتغيرة باستمرار، لنساهم في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030، لذا حرصنا على هذا التعاون التنموي الواعد مع معهد البحوث والدراسات والخدمات الاستشارية بجامعة أم القرى”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى