أخبار دولية

فحص دم بسيط يكشف الإصابة بألزهايمر

يُبشّر اختبار دم بسيط باكتشاف الإصابة بمرض ألزهايمر في طور مبكر، ممّا يُمثّل اختراقاً كبيراً في مجال تشخيص هذا المرض المُزمن.

مؤشرات حيوية في الدم

يُؤكّد طبيب الأعصاب جوفاني فريسوني، أحد أبرز الأخصّائيين الأوروبيين في مرض ألزهايمر، أنّ اختبار الدم سيُغيّر طريقة التشخيص، حيث يُتيح رصد المؤشرات الحيوية التي تكشف عن الآليات الفيزيولوجية لبداية المرض.

آليات المرض

تُشير الدراسات إلى آليتين رئيسيتين لمرض ألزهايمر:

1. تكوين لويحات بروتين الأميلويد في الدماغ، ممّا يضغط على الخلايا العصبية ويدمرها.

2. تراكم بروتينات تاو داخل الخلايا العصبية.

فحوصات التشخيص الحالية

تتوافر بعض الفحوصات لتشخيص ألزهايمر، مثل البزل القطني والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، لكنّها باهظة الثمن وطويلة.

اختبارات الدم قيد التطوير

طُرحَت بعض اختبارات الدم في السوق، لكنّ فائدتها الحقيقية لا تزال قيد الدراسة.

وأظهرت دراسات حديثة فاعلية بعض اختبارات الدم في رصد علامات المرض الداخلية.

دراسة مهمة

وخلصت دراسة حديثة نُشرت في مجلة “جاما نورولودجي” إلى أنّ اختبار الدم يمكن أن يكشف عن كمية غير طبيعية من الأميلويد أو بروتينات تاو بفاعلية مماثلة للفحوص المعتمدة حاليًا.

ارتياح طبي

أبدت الأوساط الطبية ارتياحها إلى هذا التقدم، لكنّها تُشير إلى بعض الثغرات، مثل ضرورة تأكيد فعالية اختبار الدم في الممارسة العملية، وفق وكالة الصحافة الفرنسية.

خطوة أولى

يعتبر أخصّائي طب الأعصاب بارت دي ستروبر أنّ هذه الدراسة تقرّب إمكان استخدام اختبار دم عادي لرصد مرض الزهايمر.

برامج اختبارات الدم

في المملكة المتحدة، بدأ برنامج اختبار مدى فائدة اختبارات الدم هذه داخل نظام الرعاية الصحية.

أهمية العلاج

يُفقد اكتشاف المرض في مرحلة مبكرة أهميته في غياب علاج فاعل.

أدوية واعدة

يُتوقع أن تُساعد أدوية “إلاي ليلي” و”بايوجين” في إبطاء تطور مرض الزهايمر.

فوائد اختبار الدم

1. زيادة فاعلية أي دواء.

2. التشخيص المبكر لدى مرضى ضعف الذاكرة.

مستقبل اختبار الدم

يُشير فريسوني إلى إمكانية استخدام اختبار الدم في المستقبل لتقييم خطر الإصابة بمرض ألزهايمر، مع تطوير علاجات فعّالة للوقاية من المرض.

ويُمثّل اختبار الدم لكشف ألزهايمر خطوة ثورية نحو التشخيص المبكر للمرض، وننتظر بفارغ الصبر تطوير علاجات فعّالة تُحسّن من حياة مرضى ألزهايمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى