محليات

في ورشة عمل وبمشاركة 43 جهة حكومية .. “الأرصاد” يؤكد أهمية سرعة الاستجابة للإنذارات المناخية لضمان سلامة الحجاج

 

عقد المركز الوطني للأرصاد بمقره الرئيس في جدة، اليوم، ورشة عمل تحت عنوان “الأثر المناخي في حج عام 1445هـ”، بمشاركة 43 جهة حكومية ومساندة معنية بأعمال الحج، لاستعراض أبرز التأثيرات المناخية على المشاعر المقدسة خلال موسم حج هذا العام.
وأكد الرئيس التنفيذي للمركز الدكتور أيمن بن سالم غلام، أن المركز عقد هذه الورشة في إطار استعداده المبكر لموسم حج هذا العام؛ استشعارًا منه بأهمية المعلومات المناخية لأعمال الحج التشغيلية والميدانية والتنظيمية والوقائية، في ظل التحديات والظروف المناخية التي شهدتها المملكة مؤخرًا.
وأضاف: أنه تم تطوير أعمال قطاع الأرصاد في المملكة بشكل واضح وملموس خلال الأعوام الماضية، خاصة في مجال تطوير النماذج العددية لتحسين دقة التوقعات بالظواهر الجوية، إضافة إلى زيادة التغطية الجغرافية البرية والبحرية، وأن المركز قام بإنشاء وتشغيل المركز الإقليمي للتغير المناخي والمركز الإقليمي للتحذير من العواصف الغبارية والرملية والبرنامج الإقليمي للاستمطار؛ حيث ساهم المركز في تطوير نماذج عديدة مناخية بدقة مكانية تصل إلى 4 كم، حتى أصبح بإمكانه استشراف التوقعات المناخية لمدد 25 و50 و100 سنة قادمة.
وأكدت الورشة على أهمية الالتزام بالمادة “الرابعة” من نظام الأرصاد المعنية بقيام جميع المشاريع التنموية والخدمية بأخذ البيانات المناخية قبل البدء في الأعمال، والحرص على سرعة الاستجابة وتنفيذ الأعمال الوقائية والاحترازية عند صدور التنبيهات أو التحذيرات والإنذارات من المركز الوطني للأرصاد، خاصة على منطقة الحرم والمشاعر المقدسة؛ تلافيًا لأي أضرار قد تؤثر على أعمال الحج والعمرة.
وشدّدت الورشة على دعوة القطاعات المشاركة في أعمال الحج للاستفادة من معلومات الأرصاد ونقلها عبر قنواتهم ووسائلهم المتاحة بما يمكّن حجاج بيت الله والعاملين على خدمتهم من التعرف على معلومات الطقس على مدار الساعة.

زهير بن جمعه الغزال

مراسل شفق المنطقة الشرقية الأحساء 31982 ص ب 5855 موبايلي 00966565445111

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى