محليات

أمانة الشرقية تكشف عن جهودها في برنامج وخطة تحسين المشهد الحضري لشهر مايو 2024

عيسى المزمومي _شفق_الشرقية

كشفت أمانة المنطقة الشرقية، عن جهودها لأعمال تحسين المشهد الحضري، بالمنطقة، حيث أنجزت خلال شهر مايو 2024م، إصلاح (2.899.170) متر مربع من الحدائق والمسطحات الخضراء، وتنسيق وزراعة (671.705) من الأشجار والورود، وإزالة (365.251) متر مكعب من مخلفات البناء والهدم، ودهان (78.530) متر طولي من الأرصفة، ومعالجة وضع (72.951) حاوية نظافة، وإصلاح (51.342) متر مربع من حفر الشوارع، وإصلاح (26.520) متر مربع من تآكل الأرصفة المتهالكة، وإزالة (3.390) متر مربع من الكتابات المشوهة، وإزالة (1.669) من التحويلات والحواجز الخرسانية، وإصلاح (776) عمود إنارة متهالك، وإزالة (614) من اللوح الدعائية المخالفة، وإصلاح (341) من اللوح الإرشادية، بالإضافة إلى معالجة وضع (276) من الباعة الجائلين المخالفين، وإصلاح (122) من محولات الكهرباء، وإزالة (100) سيارة تالفة ومهملة، وإزالة (83) مظلة وهنجر مخالف داخل الأحياء، وإزالة (46) حوش واستراحة ومخيم.
جاء ذلك خلال الاجتماع الأسبوعي الذي رأسه معالي أمين المنطقة الشرقية المهندس فهد بن محمد الجبير، اليوم، لبرنامج وخطة تحسين المشهد الحضري، ومتابعة جهود كافة الإدارات والبلديات في معالجة التشوهات البصرية، وبرامج جودة الحياة في المنطقة، بحضور الوكلاء ورؤساء البلديات، وذلك بمقر الأمانة، والذي نوّه خلاله على ضرورة متابعة رؤساء البلديات لمدى إتقان الأعمال في الطرق والوقوف عليها شخصياً، والتركيز وتسخير المراقبين لمتابعة شهادة الامتثال؛ لما لها من دور وأهمية للخروج بأفضل صورة للمنطقة، كما أشار معاليه لضرورة ابتكار أفكار إبداعية تخدم المنطقة بمرافقها العامة، للنهوض بالمنطقة إلى مستويات عالية من تحسين المشهد الحضري، حيث اطلع على نماذج من معالجات البلديات الغير مطابقة للمعايير الفنية، ونماذج من المعالجات المستهدفة والمتكاملة.
كما نوقشت طلبات شهادة امتثال المباني، حيث بلغت إجمالي طلبات الشهادة (9550)، إضافة الى التوزيع الجغرافي لشهادات امتثال المباني في المنطقة الشرقية، وطلبات شهادة امتثال المباني المكتملة على المحاور المستهدفة، وطلبات شهادة امتثال المباني المستهدفة الأسبوعية، واشعارات المباني المستهدفة للشهادة، وتحليل أداء البلديات للربع الأول.
بعدها اطلع معاليه على تقرير إدارة الطوارئ والبلاغات 940، والذي تضمن تقرير المؤشرات لشهر مايو، والذي اشتمل على الأداء بحسب البلديات والإدارات، حيث رصدت الأمانة (25943) بلاغ خلال الشهر، مع مناقشة جودة معالجة البلاغات ومعاييرها.
واطلع معاليه أيضا على مستجدات مبادرة معالي أمين المنطقة الشرقية التي تنفذها بلدية مدينة الظهران، حيث استعرضت الهوية العمرانية لأعمال تطوير مبنى البلدية على طراز الساحل الشرقي، إضافة الى بعض النماذج للمباني التي أصدرت شهادة امتثال، ومشروع إعادة تأهيل وأنسنة شارع ابن بطوطة، ومشروع إعادة تأهيل وأنسنة مخطط 1003 في حي القصور، ومشروع إعادة تأهيل المرحلة الأولى لشاطئ نصف القمر بالظهران ” شاطئ المرجان “، ومشروع إعادة تأهيل وتطوير ممشى الصدف، ومشروع تطوير جسر طريق الملك سعود بن عبد العزيز (القشلة) مع طريق خادم الحرمين الشريفين، ومشروع تطوير نفق طريق الملك سعود بن عبد العزيز (القشلة)مع طريق الأمير فيصل بن فهد.
واختتم الاجتماع بمناقشة ” جائزة بصمة بلدي “، وهي مبادرة رائدة تقدمها وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان في المملكة تهدف بدورها بهدف تشجيع الابتكارات والمبادرات الفردية والمؤسسية لتحسين المشهد الحضري في المرافق العامة في مختلف مدن المملكة، وتعزيز الوعي وتحفيز الجهود المجتمعية نحو تحسين المظهر العام والحفاظ على البيئة العمرانية، وتكريم الأفراد والمجموعات التي تساهم بشكل إيجابي في تطوير مجتمعاتهم، مشجعةً للمزيد من المبادرات النوعية التي تضع بصمة إيجابية لا تنسى في المنطقة، مستهدفةً الأفراد والبلديات والأمانات والقطاعات الخاصة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى