محليات

وزير “البيئة” يؤكد جاهزية المنظومة لتوفير الخدمات وتقديمها لضيوف الرحمن خلال موسم الحج

أكد معالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبد المحسن الفضلي، جاهزية منظومة البيئة والمياه والزراعة لتوفير الخدمات وتقديمها لضيوف الرحمن خلال موسم حج 1445هـ.

ورفع معاليه شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد رئيس مجلس الوزراء – حفظهما الله – لحرصهما على تقديم جميع وسائل وسبل الراحة لحجاج بيت الله الحرام، من مختلف القطاعات في الدولة ومنها المياه والخدمات البيئية.
وأوضح بمناسبة اكتمال استعدادات المنظومة لخدمة الحجاج خلال هذا الموسم، أن أكثر من (2000) موظف يعملون على تقديم الخدمات المائية للحجاج، مشيرًا إلى أن معدل الضخ اليومي يتجاوز (750) ألف متر مكعب في مكة المكرمة، ويصل إلى مليون متر مكعب أوقات الذروة يومي عرفة والعيد، كما وصلت كميات الخزن المائي إلى (3.2) ملايين متر مكعب، بجانب تنفيذ نحو ⁠(4100) فحص مخبري يومي لضمان جودة المياه المقدمة لضيوف الرحمن، لافتًا إلى أن الوزارة أطلقت (10) مشاريع تتجاوز قيمتها (158) مليون ريال لتطوير البنية التحتية ودعم الإمداد المائي.
وأفاد المهندس الفضلي، بأن اللجنة المؤقتة التي تم تشكيلها من الوزارات والجهات ذات العلاقة تتابع باستمرار كافة الإجراءات لتوفير العدد الكافي من المواشي الحية الصحية والسليمة خلال موسم حج هذا العام 1445ه، بجانب المتابعة اليومية لسير العمل في المحاجر الحيوانية والنباتية من قبل المختصين بإدارة المحاجر، والتنسيق المستمر مع جهات المنظومة (المركز الوطني للوقاية من الآفات النباتية والأمراض الحيوانية ومكافحتها “وقاء”، الشركة الوطنية للخدمات الزراعية)، وخارج المنظومة (هيئة الزكاة والضريبة والجمارك)، لتسهيل وانسيابية دخول إرساليات المواشي الحية إلى المملكة، وتعمل على دعم المختبرات والمحاجر بالكوادر البيطرية لضمان سرعة إنهاء الإجراءات وعدم تكدس الإرساليات، بجانب اكتمال كافة الإجراءات والاستعدادات في جميع المسالخ في العاصمة المقدسة من أجل استقبال حجاج بيت الله والمواطنين والمقيمين لتلبية احتياجاتهم خلال أيام عيد الأضحى وتقديم أفضل الخدمات.
وأشار إلى أن الرقابة الفورية على الأوساط البيئية ومن ضمنها مراقبة جودة الهواء تتم وفق أحدث التقنيات ويعمل عليها عدد من الكفاءات الوطنية التابعة للمركز الوطني للرقابة على الالتزام البيئي، حيث تم توفير 20 محطة رصد جودة هواء 15 ثابتة و5 متحركة في مكة والمدينة المنورة، وذلك لمتابعة مؤشرات جودة الهواء على مدار الساعة، ومشاركة تلك المعلومات مع جميع الجهات ذات العلاقة لاتخاذ الإجراءات اللازمة حسب الاختصاص، لضمان الحفاظ على الصحة العامة، وتوفير تجربة حج مريحة للحجاج، مؤكدًا كذلك جاهزية المركز الوطني للأرصاد في متابعة أحوال الطقس والظواهر الجوية والتنسيق والمتابعة على مدار الساعة مع الجهات المستفيدة من معلومات الطقس الصادرة عن المركز.
ولفت معاليه إلى أن الوزارة تعمل على تطبيق نظام إدارة النفايات ولائحته التنفيذية وتنفذ العديد من المبادرات التي تسعى إلى خدمة ضيوف الرحمن، ورفع مستوى الوعي وإثراء السلوكيات الإيجابية لدى الحجاج، ويواصل المركز الوطني لإدارة النفايات (موان) أعماله ومبادراته خلال الموسم، ويقوم بإجراء الجولات الميدانية في مكة المكرمة والمدينة المنورة؛ للتأكد من التزام جميع المنشآت بالمتطلبات والاشتراطات، داعيًا جميع العاملين في المنظومة إلى مضاعفة الجهود، وبذل كافة الإمكانات؛ لتحسين جودة الخدمات المقدمة لضيوف الرحمن، وذلك إنفاذًا لتوجيهات القيادة وخدمة لحجاج بيت الله الحرام لأداء مناسكهم بكل سهولة ويسر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى