محليات

زينب فرحان الامام: “كنوز” إضاءة على الإبداعات عربية تُثري الساحة الثقافية العالمية من لندن

تحدثت السيدة زينب فرحان الامام مؤسسة معرض “كنوز” عن السبب وراء حبها لجمع القطع الفنية واللوحات، حيث قالت بأن السيدات والفنانات العربيات ليس لديهن قيمة مادية عالمية للوحاتهن الخاصة، كون أنهن يطغى عليهن الخجل في عالم الفن الذي يعتبر للرجال.
وتابعت، بالإضافة إلى ذلك فإن والدتها الفنانة السعودية أسماء المانع هي جامعة لوحات عالمية ولديها مجموعتها الخاصة العالمية وكتبها ومجلداتها التي تحتوي أعمالها، و أيضاً المزادات العالمية تأخذ لوحات من مجموعتها لعرضها، ما زاد من حبها وشغفها وخوفها على اللوحات من الضياع بخاصة في زمن الحروب.
وأوضحت أن كل هذه الأسباب بالإضافة إلى رغبتها بتسليط الضوء على الفن العربي النسائي ووضع قيمة له على الصعيد العالمي، دفعها لخلق مزاد ومعرض “كنوز” ليكون منصة للفنانات العربيات لعرض أعمالهن أمام جمهور عالمي، ولتحقيق التقدير الذي يستحققنه.
وحاولت السيدة زينب أن يكون “كنوز” تحت رعاية عائلة مالكة، ايماناً منها ان السيدات والرجال في هذا المنصب يساعدون المرأة على تنمية المرأة ومساعدتها لجعل قيمة للوحاتها من خلال المعارض والمزادات، متأملةً أن يساهم معرض “كنوز” في تغيير النظرة العالمية للفن العربي النسائي، وإتاحة الفرصة للفنانات العربيات لتحقيق إمكاناتهن الكاملة.

زهير بن جمعه الغزال

مراسل شفق المنطقة الشرقية الأحساء 31982 ص ب 5855 موبايلي 00966565445111

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى