سياحة و سفر

شركة بهيج للتطوير السياحي تعلن عن أولى مشاريعها في الواجهة البحرية بمدينة ينبع

أعلنت شركة “بهيج” للتطوير السياحي -وهي ثمرة تعاون بين شركة “أسفار” للاستثمار السياحي وتحالف شركتي “عون” و”التميمي”-، عن أولى مشاريعها التطويرية في الواجهة البحرية للهيئة الملكية في مدينة ينبع.
وسيتم تطوير المشروع في مدينة ينبع على مساحة تبلغ 85,000 متر مربع، وسيشمل أربعة مرافق ترفيهية بارزة بما في ذلك ملاذ شاطئي، ومركز للأنشطة السياحية، وفندق عصري, بالإضافة إلى ذلك، سيتضمن المشروع معلمًا رابعًا سيتم الإعلان عنه في وقت لاحق ستوفر جميع هذه العناصر تجارب غنية وشاملة مقرونة بتقديمات سياحية مستدامة.
وسيتاح للزوار قريبًا استكشاف مدينة ينبع القديمة المتجذرة بتاريخها الغني الذي يعود إلى القرن السادس عشر الميلادي، التي تتميز بهويتها الفريدة المبنية على معالمها المعمارية الرائعة وشواطئها الرملية. تتصور بهيج ينبع كوجهة مميزة تعرض الثراء الثقافي والتاريخي والطبيعي في المملكة العربية السعودية، وتقدم تجارب ملهمة للزوار.
وقالت الرئيس التنفيذي لشركة “بهيج” نورة التميمي: “نعتقد أن الوجهات لا تُبنى، بل تُكتشف، ودور بهيج هو التأكيد على تحسين وكشف الجواهر الخفية في المملكة العربية السعودية، وتمتلك ينبع بنية تحتية حديثة وبيئة ساحلية جذابة، مما يجعلها بوابة استثنائية إلى البحر الأحمر ونتوقع الكشف الكامل عن وجهتنا وجاذبيتها بحلول نهاية عام 2027”.
وأشارت إلى أن تنفيذ المشروع عبر ثلاث مراحل، ويركز على التواصل مع المجتمع المحلي وتمكينه، بالإضافة إلى تعزيز الاستدامة والحد من الأثر البيئي لجعل مدينة ينبع وجهة سياحية رائدة على الصعيدين المحلي والعالمي من خلال التحليل الدقيق للمخاطر المحتملة وفرص الاستثمار، حيث تؤدي الشركة دورًا محوريًا في دمج الثقافة المحلية بالاستدامة البيئية؛ بهدف تعزيز جاذبية ينبع كونها وجهة سياحية ودعم القطاع التنموي الخاص بها، ويؤكد هذا الالتزام رحلة بهيج التحويلية التي تسعى من خلالها لتعزيز مشهد الضيافة في ينبع، مع التركيز على التراث المجتمعي ورعاية البيئة.
ويأتي إطلاق الخطة العامة لمشروع بهيج في مدينة ينبع ضمن أهداف رؤية المملكة 2030، التي تهدف إلى بناء اقتصاد مزدهر ومجتمع نابض بالحياة، بالإضافة إلى توفير بيئة مليئة بالحيوية لسكان المدينة والزائرين، بوصفها شركة تطوير سياحي، تلتزم بهيج بتقديم تجارب سياحية مميزة تلبي المعايير الدولية، مع ضمان استدامتها وتناسقها مع السياق المحلي. تُشكل هذه المبادرات جزءًا من إستراتيجية شاملة تهدف إلى التأثير الدائم في مجال التطوير متعدد الاستخدامات، مؤكدة التزام بهيج بتحويل المدن السعودية إلى وجهات مزدهرة ومستدامة تعزز مستوى المعيشة وتعزز السياحة. علاوة على ذلك، ستعلن بهيج عن مشاريع إضافية في مدن أخرى بحلول نهاية العام، مؤكدة دعوتها الإستراتيجية لإعادة تشكيل وتنشيط الفضاءات الحضرية عبر المنطقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى