أخبار دولية

بعد اتفاق بوتين-كيم.. “روزفلت” تصل كوريا الجنوبية

لم تمض أيام قليلة على توقيع اتفاق أمني استراتيجي بين روسيا وكوريا الشمالية، حتى حطت حاملة طائرات أمريكية في كوريا الجنوبية.

فقد أعلنت البحرية الكورية الجنوبية اليوم السبت أن حاملة الطائرات الأمريكية التي تعمل بالطاقة النووية “ثيودور روزفلت” وصلت إلى مدينة بوسان الساحلية في كوريا الجنوبية لإجراء مناورات عسكرية مشتركة هذا الشهر مع الدولة المضيفة واليابان، وفق ما أفادت رويترز.

أتى ذلك، بعدما زار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كوريا الشمالية يوم الأربعاء الماضي للمرة الأولى منذ 24 عاما ووقع اتفاقا مع الزعيم كيم جونج أون يتضمن تعهدا بالدفاع المتبادل.

ما شكل أحد أهم التحركات الروسية في آسيا منذ سنوات، والتي وصفها كيم بأنها ترقى إلى مستوى التحالف.

وجاءت زيارة بوتين بعد سبعة أشهر من رحلة إلى كوريا الجنوبية قامت بها حاملة طائرات أمريكية أخرى هي كارل فينسون، في استعراض للردع الموسع ضد البرنامجين النووي والصاروخي لكوريا الشمالية وفقا لـ “العربية”.

وكان زعماء أمريكا وكوريا الجنوبية واليابان اتفقوا في قمة كامب ديفيد بأغسطس 2023 على إجراء تدريبات عسكرية سنوية إثر إدانتهم “السلوك الخطير والعدواني” للصين في بحر الصين الجنوبي، الممر المائي المتنازع عليه.

يذكر أن سيول وواشنطن كانتا انتقدتا المعاهدة التي أبرمت بين بوتين وكيم، واصفة إياها بأنها تهديد للسلام والاستقرار في المنطقة، لا سيما أنها نصت على مسألة تسليح الروس لكوريا الشمالية، ما يخالف قرارات مجلس الأمن، ويهدد كوريا الجنوبية حليفة الولايات المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى