أخبار دولية

بالسجن 35 عاما.. أستراليا تعاقب “لص الدراجة”

حُكم على أسترالي ملقّب بـ”لصّ الدراجة” بالسجن 35 عاماً، اليوم (الاثنين)، لإدانته بسرقة مصارف خلال العقدين الماضيين، رغم تقارير تفيد بأنه مصاب بالسرطان في مرحلة متقدمة ويسعى إلى طلب منحه الحق في الموت الرحيم.

وأظهرت وثائق من المحكمة العليا لجنوب أستراليا في أديليد، أن كيم ألين بارسونز البالغ من العُمر (73 عاماً)، اعترف بسلسلة من تهم السرقة مع أسباب مشددة للعقوبة.

ونال بارسونز لقب “لص الدراجة”؛ لأنه كان يهرب من بعض المواقع التي نفذ عمليات سطو فيها على دراجة هوائية.

وأظهرت الوثائق القضائية أن القاضية ساندي ماكدونالد حكمت عليه (الاثنين)، بالسجن لمدة 35 عاماً، مع اشتراط أن يبقى في السجن فترة لا تقل عن 28 عاماً قبل أن يصبح مؤهلاً للإفراج المشروط.

وكشف محامو بارسونز الأسبوع الماضي، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، أنه كان يسعى للحصول على الحق في المساعدة على الموت طوعاً.

ونفذ بارسونز عمليات السطو على مدى عقد من الزمن حتى عام 2014، وغالباً ما كان يستخدم بندقية ويضع قناعاً أو خوذة دراجة نارية لإخفاء وجهه، وفق هيئة الإذاعة والتلفزيون العامة في أستراليا، “ABC”.

وبحسب المعلومات، فإنه تمكن من السطو على ما يزيد على 350 ألف دولار أسترالي (230 ألف دولار أمريكي).

وبحسب قناة “إيه بي سي” الأمريكية، فإن السارق بارسونز، يعاني حالياً مرضا سرطانيا في مرحلة متقدمة. ونُقل عن القاضية ساندي ماكدونالد قولها لبارسونز: “سلوكك يستحق الشجب أخلاقياً”.

وبحسب ما ورد، قالت القاضية إن بارسونز أصيب بالسرطان خلال حياته المهنية التي استمرت 33 عاماً كرجل إطفاء، مضيفة: “تشخيصك الطبي سيئ – وسوف تموت في السجن”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى