محليات

حجاج تركيا : ما قدمته المملكة مفخرة لنا جميعاً وسندخل في قطاعات جديدة في موسم 46

مكة المكرمة – مرفت طيب

 

أعلنت شركة حجاج تركيا وأوروبا وأمريكا وأستراليا “السراة” عن توجهها نحو عدد من القطاعات الجديدة خلال موسم الحج المقبل، مبينة على لسان رئيس مجلس إدارتها المستشار الدكتور طارق حسن كوشك أن النجاح الذي لازم الموسم الماضي يعتبر مفخرة لكافة العاملين في قطاع الحج من جهات عامة وقطاع خاص.
وقال خلال الحفل الختامي لحج عام 1445هـ، الذي نظمته “الرفادة” و”رفاد” الشركتين الشقيقتين التابعتين لـ “السراة” إن الشباب السعودي كانوا اسود الميدان تسابقوا وتفانوا في خدمة ضيوف الرحمن،
وشهد الحفل الذي حضره عدد من ممثلي القنصليات ورؤساء بعثات الحج وحشد من الضيوف، شهد عرضا بعنوان “رحلة حاج”، إلى جانب كلمات للمسؤولين ورؤساء بعثات الحج، واجمع المتحدثون على أن موسم الحج كان مثالياً بسبب الإعداد الجيد من كافة الجهات ذات العلاقة، ورفع المستشار الدكتور طارق كوشك الشكر والتقدير باسم “السراة” و”رفاد” و”الرفادة” ولكل من عمل واجتهد في إنجاح الموسم، بإنفاذ كافة الخطط الموضوعة من قبل الشركة ومن كافة الجهات ذات العلاقة، والوعود التي تم التقدم بها لمساهمي الشركة.
وقال: أتقدم بشكري الخاص إلى ملوك الميدان، وأسود الشركة، إلى أبنائي وبناتي، واخواني واخواتي في الشركة بأسمى معاني العرفان لتفانيهم بهمة عالية، ونكران ذات في سبيل راحة وسلامة ضيوف الرحمن، وعكس الصورة المثلى لبلادنا المضيافة وفخر واعتزاز لنا جميعاً من خلال خدمة 164 ألف حاج هذا الموسم، أدوا مناسكهم وبشهادتهم في جو آمن وسلام تام، فحققنا بالجهود الدؤوبة ذروة النجاح في موسم مثالي.
وأضاف المستشار الدكتور كوشك: كان نتاج أداءكم ابتسامة الحجاج، فنحن فخورون بأن تكونوا جزءً من هذه المنظومة الكبيرة التي عكست الوجه الحضاري للمملكة العربية السعودية، ورفعتم من مكانة المنظومة وجعلتموها مثالا يحتذى، ونبراساً في تقديم الخدمة وابتكار الحلول والعناية والرعاية والضيافة الكريمة، فحق لنا أن نحتفل جميعا بما أنجزناه في كافة القطاعات.
وتابع: ضمن توجهاتنا المستقبلية الدخول في مجالات جديدة، كالإعاشة والنقل والاستثمار التقني والعمرة، والسياحة والعقار، وصناعة الهدايا والمخيمات الحديثة المبتكرة للحجاج من فئة VIP حسب طلباتهم.
بدوره، أكد مدير شركة الرفادة السيد عبد العزيز علوي عٍظم أداء كافة العاملين بشركتي الرفادة والرفاد من أجل راحة ضيوف الرحمن، وهو ما كان له الأثر الواضح في ختام موسم مميز. وقدم كامل الامتنان لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده الأمين ولوزير الحج والعمرة لثقتهم في القطاع الخاص، وعلى ما بذلوه من تسهيلات ليتمكن من تقديم خدمات بمستوى راقي لضيوف الرحمن، والتي ظهرت نتائجها في موسم مثالي ناجح ولله الحمد.
وزاد بقوله: نتطلع إلى أعلى مراكز التميز في أداء تقديم أفضل الخدمات لضيوف الرحمن، وهنا أهنئ مكتب شؤون حجاج تركيا على حصوله على جائزة التميز لهذا العام وهو فوز يشرف شركة الرفادة ويشرف بعثة حجاج تركيا.
من جهته، هنأ مدير شركة رفاد الأستاذ شوكت مرسي الجميع بنتيجة الموسم الباهرة، متناولا عددا من التحديات قبيل انطلاق الموسم استطاعت الشركة تجاوزها، حتى حصلت على وضع اسمها على لوحة في مدخل خيام شركة الراجحي بدون منافس، وتكلل العمل بدرع منحتنا إياه وزارة الحج والعمرة، مما يستوجب شكر كافة العاملين في البرنامج.
وتابع: دخلت بعثات حجاج أوزبكستان والصومال وبوركينا فاسو ضمن برنامج حج B2B بشركة رفاد، وثلاث مكاتب أخرى لكل من بنجلاديش والهند وباكستان، وتميز اداءهم بالرقي، خاصا بالذكر منظومة عمل بعثة الصومال التي أحرزت تطورا عاليا في مؤشرات الأداء مما اسهم في ترشيحهم مع بعثة أوزبكستان لنيل جائزة لبيك من وزارة الحج والعمرة.
وفي كلمات بعثات الحجاج، قال ممثل حجاج تركيا رمزي بيرجان أن نجاح الموسم يشكل دعوة لرسم خارطة طريق لحج العام المقبل بشكل مبكر، وأن، كل التقدير لوزارة الحج والعمرة السعودية ثم الشكر لشركة الرفادة وكافة العاملين في الخدمة الجليلة، وهو ما يدعونا للتكاتف للمواسم المقبلة، من خلال التعاون لرفع مستويات الخدمات للحجاج.
ممثل الحجاج نائب مفتي أوزبكستان السيد عالم محمد صديق تقدم باسمه واسم كافة الحجاج الشكر لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين والسعوديون لما قدموه لحجاج أوزبكستان من خدمات وتجهيزات مميزة في كافة المحطات التي مر عليها الحجاج، راجيا استمرار العلاقة في العام المقبل متمنيا للمملكة مزيدا من الرخاء والازدهار والتقدم.
ممثل وزير الأوقاف والشؤون الدينية بجمهورية الصومال الفيدرالية خضر سليمان قدم باسمه وباسم وزارته التهنئة إلى مقام خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين ومعالي وزير الحج بمناسبة اكتمال الحج، شاكراً شركة السراة لكل ما قدمته من خدمات متميزة لحجاج جمهورية الصومال الفيدرالية، وقال: ساهمت وثيقة وزارة الحج السعودية في الاستعداد المسبق للراغبين في أداء الفريضة، كما ساهمت شركة رفاد في تيسير التأشيرات المطلوبة في الوقت المحدد، والوصول المبكر والمنظم مما قاد إلى نجاح المقاصد. وكانت التجربة مميزة منذ العام الماضي ونأمل أن يستمر التعاون للأعوام المقبلة، وبالتوقيع على خدمات أفضل لحجاجنا.
ممثل حجاج باكستان جمال تراك بين
باكستان لديها عدد كبير من الحجاج وسيتم التعاون لزيادة العدد بإذن الله، خاصة بعد أن تعرفنا خلال هذا العام على الخدمات والاهتمام الكبير الذي وجده حجاجنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى