محليات

أمانة الشرقية: مشاريع تنموية وتطويرية تشهدها رأس تنورة

عيسى المزمومي _شفق_الشرقية

كشفت أمانة المنطقة الشرقية، عن تنفيذ عدد من الأعمال التطويرية، ضمن مشروع تأهيل وتطوير الشوارع والأرصفة، بالإضافة لتطوير التقاطعات بما يواكب التطورات، ضمن مشاريع التنمية والازدهار لتحسين جودة الحياة، وصولا لأعلى نسب الجودة، في محافظة رأس تنورة.
من جانبه أوضح رئيس بلدية محافظة رأس تنورة المهندس محمد بن جاسم الجاسم، بأن المشاريع التي تنفذها البلدية حاليا تشمل أعمال تطويرية لعدد من الشوارع الرئيسية والفرعية، ومنها بعض التقاطعات الرئيسية بالمحافظة، مثل شارع الملك عبد العزيز، وشارع الملك سعود بن عبد العزيز، وشارع الملك سلمان بن عبد العزيز، وشارع الملك عبد الله بن عبد العزيز، إضافة الى شارع الملك فيصل بن عبد العزيز، وشارع الأمير نايف بن عبد العزيز، وشارع النادي، بالإضافة إجراء أعمال تطويرية لحديقة الرياض، وذلك ضمن مشاريع التنمية والازدهار لتحسين جودة الحياة، ومشروع تطوير طريق الملك عبد العزيز بمحافظة رأس تنورة، مبينا بأن البلدية بدأت بمرحلة من مراحل تطوير شارع الملك عبد العزيز، والذي يبلغ طوله 2320م المتجه لداخل المحافظة، بنسبة إنجاز قاربت الـ 80٪؜ كما تجري حاليا الأعمال في الشارع بالاتجاه المقابل المؤدي لخارج المحافظة.
ونوه المهندس محمد الجاسم الى أن من أهداف المشروع تعزيز البعد الإنساني في عملية التطوير والتخطيط بشكل يتناسب مع الأنسنة وعناصر تحسين المشهد الحضري، وبما يتوافق مع رؤية المملكة 2030.
وأبان بأن الأعمال التطويرية تشمل، مسارات الحركة، التي تتضمن (الأرصفة الجانبية، والمداخل والمخارج، وأعمال التشجير، ومسار الدراجات، ومسار للمكفوفين، أعمال الإنارة)، حيث سيتم إضافه عدة مزايا ومواصفات لتحسين جودة الحياة ومنها، زراعة أكثر من 1500 شجرة، إضافة 4600 متر طولي ( مسار المشاة )، 2300 متر طولي ( مسار الدراجات)، و12 ألف متر مربع ( مسطحات خضراء)، لتحقيق مؤشرات جودة الحياة، وتعزيز جانب الأنسنة بالمحافظة، وتوفير النواحي الجمالية، وإضفاء تكوينات معمارية لا تتعارض مع متطلبات النقل، لتضفي على عناصر الطريق بيئة بصرية تحفل بعناصر الجمال والتناسق، ورصف ممرات المشاة ومسار الدراجات ومواقف السيارات بمواد خاصة تتناسب مع جماليات الطريق العامة، مما يهدف لرفع كفاءة أداء الطريق، ويساهم في تعزيز معايير السلامة المرورية بالإضافة إلى تنسيق وتوزيع الأشجار، وتصميم أعمدة الإنارة التي تجعل من الحركة عبر الطريق لسالكيه والمشاة نزهة آمنة ممتعة، لافتا الى أنه جرى مراعاة تطبيق متطلبات حماية البيئة على الطريق، عبر توفير البيئة المتكاملة للمشاة، واتخاذ الإجراءات المخفضّة لبواعث التلوث الناجمة عن حركة المركبات، من خلال تكثيف المسطحات الخضراء، وذلك ضمــن استراتيجية أمانة المنطقة الشرقية فـي تطوير الميادين والشوارع في المنطقة الشرقية.
وقال بأن البلدية انتهت من المرحلة الأولى لتطوير شارع الملك عبد العزير، الذي يهدف الى تعزيز البعد الإنساني في عملية التطوير بشكل يتناسب مع الأنسنة، والتي تمت على طول 700 متر، وعلى مساحة 42 ألف متر مربع.
وشملت أعمال التطوير في المرحلة الأولى زراعة أكثر من 500 شجرة وشجيرات واستحداث مناطق خضراء، بمساحة أكثر من 4000 متر مربع وإنشاء أرصفة مشاة بطول أكثر من 1600 متر طولي مع إعادة كشط وسفلتة الطريق بمساحة أكثر من 17 ألف متر مربع.
وبلغت نسبة الإنجاز للمرحلة الثانية للمشروع أكثر من 90% من الأعمال في الطريق على طول 700 متر طولي وعلى مساحة 12 ألف متر مربع، وشملت أعمال التطوير فيها زراعة أكثر من 250 شجرة وشجيرات وزيادة مساحة إضافية للمسطحات الخضراء بأكثر من 2000 متر مربع وإنشاء أرصفة مشاة بطول أكثر من 700 متر طولي مع إعادة كشط وسفلتة الطريق بمساحة أكثر من 8 آلاف متر مربع، بالإضافة الى أنه تم البدء في أعمال المرحلة الثالثة والرابعة من التطوير، وذلك بالتنسيق مع الجهات المعنية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى