محليات

جمعية “أعمال” للتنمية الأسرية تمكن 856 مستفيد في سوق العمل خلال الربع الثاني من عام 2024.

 

كشفت إحصائية صدرت عن جمعية أعمال للتنمية الأسرية عن إنجازات الجمعية والبرامج والخدمات التي قدمتها للمستفيدين خلال الربع الثاني من العام الجاري 2024.

وشهدت الفترة من مطلع أبريل إلى نهاية يونيو من هذا العام نشاطاً مكثفا في برامج الجمعية وتنوع الخدمات التي قدمتها للمستفيدين بهدف نقلهم من الرعوية إلى التنموية تماشياً مع الرؤية المملكة 2030، ورفع نسبة الناتج المحلي.

وفي هذا الإطار فقد أنفقت الجمعية خلال الربع الثاني من عام 2024 مبلغ 2،569،200 ريال سعودي على 130 مستفيد ومستفيدة ضمن شراكتها الاستراتيجية مع بنك التنمية الاجتماعية، في مشروع تمويل الأسر المنتجة والذي يهدف لتقديم القروض الحسنة لأصحاب المشاريع متناهية الصغر في مجالات إنتاج المواد الغذائية والعناية الشخصية وغيرها من الأنشطة الملائمة لطبيعة المستفيدين من المشروع.

وأظهرت الإحصائية استفادة 21 أسرة في 18 منفذً ضمن مشروع منافذ البيع الدائمة، الذي يعنى بتوفير منافذ بيع دائمة للأسر المنتجة لتقديم خدمة بيع وجبات الإفطار والغداء بأيدي سعودية وذات جودة عالية وبأسعار منافسة لموظفي الجهات الشريكة في القطاع الحكومي والقطاع الخاص.

وأشارت الإحصائية إلى تنفيذ الجمعية لورش تدريبية مهنية وحرفية متنوعة، تهدف لتأهيل وتدريب الطاقات الشابة وتمكينهم بسوق العمل، حيث استفاد من هذه الورش (272) مستفيدة في برنامج التدريب الحرفي، و (321) مستفيدة في برنامج التأهيل لسوق العمل في مراكز التدريب التابعة لجمعية أعمال.

علاوة على ذلك فقد استفادت 89 فتاة من برامج حاضنات أعمال التي اشتملت على حاضنة “توري ” لصناعة وابتكار الحلويات لتلبية متطلبات السوق وتمكين الأسر المنتجة في سوق العمل. وحاضنة “نسيج ” وهو معمل متكامل ومجهز بآلات مستلزمات الخياطة لتكوين فريق عمل متميز ومتخصص في مجال الخياطة والتفصيل الخاص بالأزياء والصناعات الجلدية، وكذلك حاضنة “مطبخ سحابة ” وهو عبارة عن مطبخ مركزي مستحدث من نظام يوائم احتياجات ومهارات الأسر لإنتاج المأكولات والمشروبات والحلويات. وكذلك مبادرة “ميسور” وتهدف إلى الاستفادة من جمع الفائض من المنازل والشركات وإعادة تدويرها.

وتضمنت الإحصائية توقيع مجموعة من الاتفاقيات مع عدد من الجهات كوزارة التعليم لتمكين الأسر المنتجة وتوفير منافذ بيع لها داخل مقرات، إضافة إلى إبرام اتفاقية تعاون مشترك جمعية التنمية الأهلية بالملقا لبحث أوجه التعاون. وكذلك اتفاقية مع الجمعية السعودية لمرض الزهايمر؛ لدعم التنمية المجتمعية والمساهمة في تأهيل أسر مرضى الزهايمر.

كما دشنت الجمعية أول تطبيق للأسر المنتجة بالتعاون مع الشركاء والذي يهدف لبيع وتسويق وتقديم خدمات متنوعة للأسر المنتجة، إضافة إلى إقامة مجموعة من الفعاليات المتنوعة لتسويق منتجات الأسر وتمكينهم في سوق العمل.

وجدير بالذكر أن جمعية أعمال للتنمية الأسرية مرخصة من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وتهتم بتنمية وتأهيل وتدريب وتمويل المستفيدين والمستفيدات لتحقيق التنمية المستدامة لهم من خلال عدد من المشاريع والمبادرات التنموي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى