أخبار دولية

الجندي البولندي الفار إلى بيلاروس يعترف بمقتل 240 مهاجرا على الحدود

كشف الجندي البولندي، إميل شيشكو، الذي فر إلى بيلاروس المجاورة في وقت سابق، بأن الجيش تلقى أوامرا بإطلاق النار على المهاجرين الذين حاولوا الدخول إلى بولندا، مؤكدا مقتل 240 مهاجرا.

وقالت لجنة التحقيقات البيلاروسية: “أثناء التحقيق في القضية الجنائية، قال إميل شيشكو إنه منذ 8 يونيو، شارك مع زملائه في جرائم قتل منظمة في المنطقة الحدودية وبالقرب من قرية سيميانوفكا في جمهورية بولندا، ووفقا لما ذكره الجندي فإنه على علم بمقتل أكثر من 240 مهاجرا”.

وقد شرعت لجنة التحقيقات البيلاروسية في جمع المعلومات حول حقائق اختفاء مهاجرين من دول الشرق الأوسط، الذين كانوا يعتزمون الدخول إلى أوروبا الغربية من خلال الحدود مع بولندا المجاورة لبيلاروس.

وفي نهاية شهر نوفمبر الماضي، قال الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، أنه في سياق أزمة المهاجرين على الحدود، “وصل الأمر بالأوغاد (البولنديين) إلى حد قتل الناس”.

وأكد لوكاشينكو العثور على جثث لعدد من المهاجرين الذين كانوا يحاولون عبور الحدود البولندية للدخول فيما بعد إلى دول الاتحاد الأوروبي.

المصدر: تاس

نور الدين احمد

أ/ نورالدين حسين ,كاتب محتوى ومحرر صحفي و مترجم صحيفة شفق الالكترونية
المدينة : الأردن
الايميل : noorhub@hotmail.com
الجوال : 0962777460471

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: