الثقافيةمكتبة الفيديو

فديو .. ذروة «ايتا الدالويات 2022 » .. فجر الجمعة ☄☄

أوضح ذلك المهندس ماجد ابوزاهرة

تصل شهب ايتا الدالويات ذروة تساقطها هذا العام فجر الجمعة 6 مايو بسماء الوطن العربي بالتزامن مع عيد الفطر المبارك.

شهب إيتا الدالويات تنشط سنوياً في الفترة من 19 أبريل إلى 28 مايو وهي من الشهب القادرة على إنتاج ما يصل إلى 60 شهاب بالساعة، ومعظم نشاطها يكون في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية ، أما في النصف الشمالي يمكن أن يصل إلى حوالي 30 شهاب بالساعة في المتوسط وذلك لأن نجوم ” الدلو ” التي تنطلق هذه الشهب من أمامها ظاهريا لا ترتفع عاليا في النصف الشمالي لكوكبنا.

تنشأ زخات الشهب السنوية عندما تمر الكرة الأرضية أثناء دورانها حول الشمس عبر الحطام الغباري المتناثر على طول مدارات المذنبات في المجمل ، ومن خلال تحديد سرعة واتجاه تلك الشهب يمكن عمل مسار لذلك الحطام الغباري عبر النظام الشمسي وتحديد مصدرها ، وفي حالة شهب إيتا الدالويات فإن المصدر هو مذنب هالي.

بشكل عام أفضل وقت لمراقبة هذه الشهب في الساعات قبل ظهور ضوء الفجر بمراقبة الافق الجنوبي الشرقي عند حوالي الساعة الخامسة صباحا، ورصدها يكون من موقع مظلم بعيدا عن التلوث الضوئي للمدن (ليس من البيت) علما بأن عين الإنسان تحتاج لحوالي 20 دقيقة لتتكيف مع الظلمة ويجب على الراصد أن يعطي نفسه ساعة على الأقل لرؤية أحد الشهب.

القمر لن يكون له تأثير هذا العام حيث سيكون في طور هلال بداية الشهر وسيغيب في وقت مبكر من المساء ، تاركًا السماء المظلمة لرؤية الشهب بشكل افضل.

جدير بالذكر أن سبب تسمية هذه الشهب “إيتا الدالويات” لأنها تنطلق ظاهرياً بالقرب من النجم الخافت “إيتا الدلو” ولكن لا توجد علاقة بين النجم والشهب ، فذلك النجم يبعد عنا مسافة 170 سنه ضوئية وهي تعادل تريليونات الكيلومترات في حين أن الشهب تضىء على إرتفاع يتراوح بين 70 الى 100 كيلومتر فوق سطح الأرض.

 

 

زهير بن جمعه الغزال

مراسل شفق المنطقة الشرقية الأحساء 31982 ص ب 5855 موبايلي 00966565445111

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:
هذا الموقع مدعوم من شركة ميديا سيرف