الثقافية

صنَّاع محتوى في معرض المدينة المنورة للكتاب: المضمون الجيد يؤثر في أفكار الآخرين وسلوكياتهم


أكد عدد من صُنَّاع المحتوى على منصات التواصل الاجتماعي، على أهمية تقديم المضمون الجيد لصناعة تأثير فعّال ينال رضا الجمهور، ويزيد من شهرة صانع المحتوى، ويزيد من تأثيره في الآخرين وسلوكياتهم وأفكار، وذلك في الندوة الحوارية الأولى لمعرض المدينة المنورة للكتاب، والتي جاءت بعنوان «صناعة التأثير الثقافي رقمياً»، التي استضافت صفية البراشي، صانعة المحتوى للكتابة العلاجية لتقليل التوتر ومؤلفة كتاب «طائر السلام»، وحاتم النجار، صانع المحتوى المعرفي، وأدارها سامي البطاطي.
وذكرت البراشي أن تفاعل الجمهور الإيجابي يؤثر على صانع المحتوى إيجاباً ويحفزه، تعليقاً على التأثير الرقمي في الجمهور على المحتوى الثقافي، فيما لخّص النجار، تحديات صنع المضمون في إيجاد محتوى مقاوم للتفاهة يتسم بالاستمرارية، مقدماً نصيحته بأن صانع المحتوى لا يجب أن يقارن نفسه بما ينشره الآخرون على بعض التطبيقات، لأن معظم محتواهم أفلام وتمثيل.
وتحدث الضيفان عن مفهوم المحتوى الإلكتروني بأنه أداة يجذب فيها الناشر المتلقي، وأنه قدرة الفرد على الإنتاج والصياغة، ومفهومهما للمحتوى الثقافي هو البصمة وأخذ الفكرة وتمحيصها وتجربتها. وعن سلوك التلقي في المنصات الرقمية للمحتوى الثقافي، وضحا بأن التفاعل السلبي على المحتوى هو سبب انتشارها سريعاً، ونصحا بالتطوير في التعامل مع سلوكيات المتلقين، مؤكدين بأن المحتويات الرقمية تعطي قيمة علمية عالية، ومن إيجابياتها سهولة الوصول للجمهور، ولكن من سلبياتها عدم المراقبة.
وفي نهاية الندوة، قدما الضيفان نصيحة لمنتج المحتوى بأن تكون لديه رسالة، ولا يمل ولا يكل عن صناعة المحتوى، وأن يستمر في العطاء، فقليل دائم خير من كثير منقطع، وأن يكون الاستمرار على نمط معين.

زهير بن جمعه الغزال

مراسل شفق المنطقة الشرقية الأحساء 31982 ص ب 5855 موبايلي 00966565445111

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:
هذا الموقع مدعوم من شركة ميديا سيرف