محليات

انطلاق مهرجان “هي لنا دار” في تبوك احتفالًا باليوم الوطني

انطلق بمتنزه الأمير فهد بن سلطان، مهرجان اليوم الوطني الـ92 للمملكة تحت شعار “هي لنا دار”، التي تنظمه الهيئة العامة للترفيه ويستمر 4 أيام بفعاليات وأنشطة متنوعة وكبيرة.

وتضمن المهرجان أجنحة ترفيهية متنوعة مزجت مابين المتعة والفائدة بما يتناسب مع جميع الفئات العمرية، وتلبي اهتماماتهم العائلية، فعلى فنون الدحة والرفيحي الشعبية افتتح المهرجان أبوابه أمام الزوار وسط حضور من أهالي المنطقة وزائريها والمقيمين.

ولتحسين تجربة الجمهور تم مزج الألعاب الترفيهية المتوافرة بالمهرجان، لتتشابه ومشروعات الوطن الكبرى كنيوم وآمالا والبحر الأحمر والقدية، حيث تشابه لعبة تصويب الهدف لإدخال الكرة في السلة مع مشروع القدية، وترمز لعبة فرقعة البالونات لانفجار إبداعات الطاقات الشبابية، بينما تعكس لعبة “التصويب” مشروع “ذا لاين” في نيوم التي يتم فيها تصويب مجسمات المباني على شكل خطي، فيما ترمز لعبة النقاط المرجان إلى مشروع البحر الأحمر “بلوم”، وكذلك لعبة تصويب الكرات بمشروع “هايبر لوب” للنقل السريع، إضافة إلى التعبير عن مشروع القمر الصناعي “شاهين سات” بلعبة كسر الأطباق، إلى جانب ربط السرعة في لعبة ركوب الدراجة بدوران الشفرات في البرنامج الوطني للطاقة المتجددة.

ولتتكامل روح هوية اليوم الوطني مع الأنشطة والبرامج المنوعة في مواقع المهرجان، تم تصميم الأكشاك التجارية المشاركة بأسلوب هندسي متناسق مع ألوان الهوية ومظاهر الاحتفال، سواء أكشاك بيع الطعام، أو منافذ بيع منتجات الإكسسوارات والملابس والإلكترونيات بالطابع السعودي بتصاميم الهوية الوطنية.

وفي الجانب الآخر انطلقت عروض للخيالة بمركز بن عاصي للفروسية والتراث تضمنت استعراضاً للخيول وللسيارات الكلاسيكية، والقديمة، وإقامة أمسيات شعرية وقصائد تتغنى بالوطن، وأهازيج بألوان العرضة السعودية والدحة والرفيحي، بالإضافة إلى مشاركة الأسر المنتجة بحياكة المشغولات والأزياء المستوحى من تراث المنطقة، وتنظيم معرض للصور وآخر للفنون التشكيلية، ومسابقة لزي الأطفال، وعروض مسرحية وترفيهية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:
تشغيل بواسطة Data Layer