ادب وفنمقالات

( ضوء القنديل ) ..بقلم : د . وفاء عبدالله إدريس

( ضوء القنديل ) ..

 

 

العمر …
لحظة ثمينة فاغتنمها

 

هل فعلاً عمرنا لحظة ربما ؟!
فاللحظات في حياتنا إما جميلة أو أليمة وفِي الحالتين فإن ذكراها تبقى في القلب والروح والنفس لا ُتنسى أبدًا وعندما نتذكرها إما نبتسم ( كلحظات الميلاد والنجاح والزواج ) أو نذرف الدمع ( كلحظات الموت وفراق الأحبة )
اللهم اجعل لحظات عمرنا ذكريات جميلة سعيدة وراضية برضا الرحمن .

  • من أجمل لحظات العمر ( اقتناص الفرص لنوم عميق وهادئ وبدون إزعاج )
  • من العبارات التي استوقفتني ؛
  • اللحظات الجميلة ليس بالضرورة أن تكون ناتجة عن أشياء ثمينة أو نادرة الحدوث ، قد تأتي لحظة جميلة بمجرد إبتسامة نراها على محيا أحدهم أو كلمة طيبة نسمعها من أحد الأشخاص ( إيرين لودر )
  • ومن أثمن لحظات عمرنا وأسعدها .. عندما نقف بين يدي رب العباد وندعوه بكل ما نرغب ونرجو .. فيستجيب لدعائنا أليس هو من قال سبحانه وتعالى : ( أدعوني أستجب لكم )

أما أسوأ لحظات العمر .. أن نفقد من كنا نحسبهم أحبتنا .

 

د / وفاء عبد الله إدريس

بكالوريوس فيزياء ورياضيات وتربية ماجستير تخصص المناهج وطرق تدريس العلوم - عضو مشارك بـ صحيفة شفق الالكترونية
المدينة : جدة
الايميل : WafaaAbdullah@shafaq-e.sa

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: