الثقافيةمقالات

(الإدارة المالية الشخصية) .. بقلم /مرشده فلمبان.

أحبتي كثير منا لا يعبأ بتنظيم حياته في إدارة شئونه الشخصية وما يخص بنود إقتصاديات المنزل ولذا أحب طرح رأيي ووجهة نظري في مثل هذه الأمور حتى لا تتعثر طرق الحياة في ظل التراكمات السلبية الحالية والتوترات المادية التي تعانيها الأسر خاصة محدودي الدخل.
عند كتابة الأسرة قائمة الميزانية الأولى التي تحتوي الإيرادات والمصروفات لا يكفي أن يكون ذلك حبرََا على ورق بل يجب أن يتحول إلى سلوك نافع ومجد.. وفي الوقت ذاته علينا أن نكون واقعيين فلا يمكن أن ننشد المثالية في ظل الإحتياجات المفاجئة خلال المناسبات الإجتماعية.. وفي الجانب الآخر قد لاينفق كثيرََا في بند ثان من بنود قائمة الميزانية.
وبذلك نكون قد حققنا توازنََا مما تم توفيره وما تم إنفاقه.
قسم ما تود تحقيقه إلى خطتين / خطة قريبة المدى كشراء الأدوات المنزلية والأثاث والملابس.
وخطط بعيدة المدى كشراء سيارة أو بناء منزل أو تزويج أحد الأبناء.
وإذا كان على الأسرة أي التزامات مادية للآخرين كالديون فعليهم أن يخططوا للتسديد وفق مايناسبهم فإما ان ينهوا هذه الديون في أسرع وقت ممكن أو يقوموا بجدولتها لتسديدها على أقساط شهرية.
ميزانية الأسرة خطة قد تسير دون تخطيط.. وقد يتم تخطيطها وعلى كل حال فإنها تظل مستمرة التقلب والتحرك مهما كانت الظروف.
والأسر الناجحة تلك التي تسعى إلى تخطيط ميزانيتها واضعة نصب عينيها الماضي المتمثل في الديون والأقساط واللحظة الراهنة المتمثلة في الإحتياجات اليومية والمستقبل الذي يأتي في بيت ملك ومدخر.
أعان الله الجميع وبارك لهم.. وسدد خطاهم. ( الجزء الأول).

مُرشده فلميان

كاتبة مقالات وقصص قصيرة وخواطر معلمة وعضوة عاملة في جمعية متقاعدي مكة المكرمة وعضو مشارك بصحيفة شفق الالكترونية.
المدينة : مكة المكرمة
الايميل : mrshdah@shafaq-e.sa

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:
هذا الموقع مدعوم من شركة ميديا سيرف