جديد الاخبارمقالات

(قمة قادة دول مجموعة العشرين2022) مرشده فلمبان عضوة هيئة الصحفيين السعوديين مكة المكرمة

تبارك الرحمن.. سعوديتنا العظمى دائمََا وأبدََا تعتلي القمم لاشك في ذلك حيث إننا نمتلك وزنا إقتصاديا وسياسيا له دور فاعل عالميا أضف الي كون بلادنا السعودية لها مبادراتها.. الانسانية.. في معظم أرجاء العالم.. تقدم.. وتبادر.. وندع العالم يحكي؛ والله من عنده يعطي.
أعزائي / عزيزاتي هاهي الأحداث تتوالى.. وتتعاقب.. وأميرنا الشاب ولي العهد محمد بن سلمان حفظه الله بأمر من الملك سلمان يترأس وفد المملكة إلي قمة دول مجموعة العشرين ١٧ التي بدأت أعمالها في جزيرة بالي الإندونيسية في نوفمبر ١٥ – ١٦ /٢٠٢٢
من الرائع أيها السادة والسيدات وانتم معي تبتهجون من مشهد تراءى لي أثناء توافد رؤساء الوفود حيث تشرئب الأعناق دهشة وإعجابََا عند مقدم أميرنا
محمد بن سلمان.. هذا الشاب الذي هو
مفخرة السعودية وباني نهضتها المعاصرة؛ ماشاء الله قمة وتألق في الفكر والعمل؛.. تراه بين القادة العشرين وكأنه نبراس هذه المجموعة..
ويحرص سموه على تعزيز العلاقة بين المملكة والدول الصديقة.. ويستجيب للدعوات المقدمة ليلتقي عددََا من القادة المسؤولين فيها لبحث القضايا الشائكة ذات الإهتمام المشترك والتي منها ما يدمي جسد العالم.. ومناقشتها للخروج بتوافقات تقود الي السلام العالمي..
من جهة أخري وبشكل مباشر يشرف ولي العهد على تحقيق المستهدفات الوطنية لتحقق المملكة مراتب متقدمة بين دول مجموعة العشرين بإذن الله.
وهذه المستهدفات تحرص على مواءمة وتكامل مسارات ومحاور قمة الرياض مع مستهدفات ومسارات القمم التالية لها.
وكما تراءى لي من إهتمام ولي العهد بهذه القمة إذ ترتبط إقتصاديا برؤية المملكة ٢٠٣٠ إرتباطََا وثيقََا مع أهداف مجموعة العشرين من حيث التركيز على الإستقرار الإقتصادي
والتنمية المستدامة
وتعزيز رأس المال البشري
وزيادة تدفق الإستثمارات
حيث تعد المملكة لاعبََا رئيسََاً في منطقة السرق الاوسط والعالم.
أحباء الكلمة… لكون بلادي؛ المملكة العربية السعودية تؤدي دورََا رائداً في استقرار الإقتصاد العالمي فإنها تتمتع بمكانة وأهمية كبرى في مجموعة العشرين بسبب ثقلها
السياسي..
والإقتصادي..
ومبادراتها الشاملة لأهداف المجموعة بالإضافة عن دور المملكة المؤثر عالميََا في سوق الطاقة وحرصها على ضمان واستقرار الطاقة عالميََا؛ وإخراجها من اللعبة السياسة في الصراعات القائمة .
من جانب آخر فإن السعودية تقود العالم لدعم نمو الإقتصاد الرقمي.. وقد حققت ذلك من خلال الإنجاز من خلال رئاستها لقمة العشرين السابعة في الرياض عام ٢٠٢٠ ؛ كما أنها وبحكمة قادت دول المجموعة ال 20 للوصول إلى إجماع بشأن قضايا الإقتصاد الرقمي عالميََا و إلي احترام أخلاقيات الذكاء الإصطناعي.
أيها السادة والسيدات في لقاء (بالي) الحالي نجد أن المملكة تدعم أجندة الرئاسة الإندونيسية لمجموعة العشرين لأجل الوصول إلى مخرجات مهمة وفاعلة للإقتصاد العالمي..
وتعزيز التعاون في القطاع الصحي.. والقضاء على فقر الطاقة بتكلفة ميسورة.
من نافلة الكلام لابد من ذكر دوافع تأسيس مجموعة العشرين والتي كانت في عام ١٩٩٩م عقب حدوث الأزمة الإقتصادية في آسيا وكانت القمة تعقد على مستوى وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية.. بعدها تم رفع مستوى الإجتماعات إلى مشاركة قادة الدول لتنطلق أول قمة بحضور القادة في واشنطن نوفمبر ٢٠٠٨.. وبذلك توسعت محاور النقاشات لتشمل قضايا مالية واقتصادية.. وتم إنشاء مجلس للإستقرار المالي العالمي.
تعالوا جميعا نرفع دعواتنا للؤلؤة وطننا محمد بن سلمان بأن يحالفه دوما النجاح والتوفيق والرفعة والإبداع.. وأن يحفظه المولى في حله وترحاله ومرافقية؛ وأن ينصره ربي على من يعاديه..
وأن يحفظ ربي مملكتنا الغالية من كل معتد أثيم..

مُرشده فلميان

كاتبة مقالات وقصص قصيرة وخواطر معلمة وعضوة عاملة في جمعية متقاعدي مكة المكرمة وعضو مشارك بصحيفة شفق الالكترونية.
المدينة : مكة المكرمة
الايميل : mrshdah@shafaq-e.sa

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:
تشغيل بواسطة Data Layer