محليات

اختتام أولى الدورات التدريبية في مبادرة “وفاق” للتأهيل المتقدم للمصلحين بالأحساء

اختتمت مؤسسة حسين علي ناصر القطان الوقفية التنموية يوم الأربعاء 16-11-2022 الدورة التدريبية الأولى في مبادرة “وفاق” لتأهيل المصلحين الأسريين بالأحساء ، والذي أقيم على مدى أربعة أيام متتالية ، وذلك في مقر المؤسسة بمدينة المبرز،

وفي ختام الدورة التدريبية كرمت المؤسسة جميع المشاركين من المدربين والمصلحين المتدربين الذين بلغ عددهم 20 مصلح أسري من مختلف مناطق الأحساء ،
وبدأ حفل التكريم بكلمة لرئيس مجلس الإدارة بالمؤسسة أ.محمد السعيد شكر فيها المدربين من جمعية توافق للإصلاح الأسري بالمدينة المنورة على ما قدموه خلال فترة التدريب من زاد معرفي وتطبيق عملي للمهارات المتقدمة في الإصلاح الأسري ، وأثنى على التزام المشاركين وحرصهم على الحضور وتفرغهم التام لوقت الدورة التدريبية.
من جانبه تحدث المشرف المالي بالمؤسسة أ.سلمان الحجي عن التوظيف الأمثل للأموال بقوله : ” وجود أمثالكم أيها المصلحون هو التوظيف الأمثل للبناء والتطوير وعلاج المشاكل ، وقد استفدنا خلال هذه الأيام خبرات ومهارات من تجربة المدربين الواسعة ، وطموحنا في المؤسسة أن نحقق تنمية وبناء في الأفراد ومعالجة مشاكل استراتيجية”.
بعد ذلك تحدث المدرب الدولي في الإصلاح أ.عبدالسلام الأنصاري عضو مجلس إدارة جمعية توافق للإصلاح الأسري بالمدينة المنورة موجهًا حديثه إلى المصلحين المتدربين بقوله :”أيها السفراء كونوا خير سفراء للإصلاح واستفيدوا من هذه التجربة التي عايشتموها خلال البرنامج ليس فقط للإصلاح الأسري إنما لكل المنازعات ، وأنا متأكد تمامًا بأنكم كسفراء مصالحة ستخرجون من نطاق المحلية إلى الإقليمية والعالمية بمشيئة الله تعالى ، وهذه الخبرات لديكم وهذا التنوع والشغف والمحبة وهذه الحكمة والتبصر والإصرار وهذا السؤال عن الدقائق والتفصيل لهو همة عالية ، وأنا سعيد جدًا بأني دربت أمثالكم”
أما المدرب سرور الزايدي مدير قسم التدريب والتطوير بجمعية توافق فقدم شكره لمؤسسة حسين علي ناصر القطان الوقفية على هذه المشاريع النوعية ومما قاله متنبئاً بتحقيق المؤسسة بالتعاون مع المصلحين الأسريين بالأحساء مركز أبحاث للوساطة والمصالحة سيكون نجمًا ساطعًا في هذا العلم ويجعل اسم الأحساء والمجتمع الأسري على قمم المجتمعات بمشيئة الله تعالى ، مشيدًا بالمصلحين المتدربين وشغفهم بالتعلم ، وحملهم أمانة الإصلاح الأسري في مجتمعات الأحساء ، ونوه في نهاية كلمته بالجهد الكبير الذي بذله أ.عبدالله السلطان المدير التنفيذي للمؤسسة وزيارته لمقر الجمعية بالمدينة المنورة في سبيل تنفيذ وإنجاح مبادرة وفاق”.
أما كلمة المتدربين فألقاها سماحة الشيخ ناصر العمراني ، قال فيها بعد تقديمه الشكر للمنظمين بقوله :”أضاف لنا هذا البرنامج التدريبي الكثير من المعارف والمهارات مدربين ومتدربين ، سائلًا الله تعالى أن يحقق الآمال عالية الهمة وأن ترى النور قريباً “.
وقدم مقدم الحفل أ.عبدالله السلطان المدير التنفيذي للمؤسسة شكره للناشط المتطوع في البرنامج أ.يوسف الناصر لما قدمه من الأفكار الكثيرة وتشجيعه الكثير من المتدربين للالتحاق بالبرنامج الترديبي ضمن مبادرة وفاق ،
وشكر “السلطان” فريق عيون هجر لحضورهم المكثف وتغطيتهم البرنامج.
ثم جاءت فقرة تكريم المتدربين والمدربين ، وتكريم جمعية توافق وفريق عيون هجر والتقاط الصور التذكارية.
جدير ذكره بأن مبادرة وفاق تهدف إلى المساهمة في رفع متوسط نسب حالات الصلح في الخلافات الأسرية بالأحساء ، وتأهيل مدربين للتدريب على المهارات المتقدمة في الإصلاح الأسري بالأحساء، وتعزيز قيم العفو والتسامح في المجتمع الأحسائي ،
ونقل تجربة جمعية توافق إلى الأحساء من خلال الحقيبة التدريبية المقدمة لتقديم أفضل طرق الإصلاح الأسري في المجتمع بتمكين المصلحين الأسريين بالأحساء ليصبحوا مؤهلين لتقديم مثل هذه الدورات المتقدمة للمصلحين والمصلحات بهدف الاستدامة بمشيئة الله تعالى.
ومن الأهداف الأخرى فتح باب المشاركة بين المؤسسة الوقفية و المصلحين في إعداد الدراسات والأبحاث في مجال الإصلاح وعمل منصة إلكترونية تجمع كل ما يتعلق بالخلافات الأسرية

زهير بن جمعه الغزال

مراسل شفق المنطقة الشرقية الأحساء 31982 ص ب 5855 موبايلي 00966565445111

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:
تشغيل بواسطة Data Layer