اخبار المناطقالاستوديورياضهمكتبة الفيديو

متابعات

تترقب الأنظار، اليوم الخميس، نتائج اجتماع أوبك في فيينا وسط عدم تناغم التصريحات بشأن إمكانية التوصل لقرار بشأن تخفيضات إضافية للاتفاق الذي يستمر حتى مارس المقبل.

وأكد موفد “العربية” إلى فيينا ناصر الطيبي، وجود مقترحات متباينة وتصريحات غير متجانسة من بعض أعضاء تحالف أوبك بلس بشأن خفض الإنتاج.

وأضاف أن وزير النفط العماني محمد الرمحي يقول، إن دول الخليج متوافقة حول تمديد اتفاق خفض الإنتاج الحالي الذي ينتهي في مارس المقبل.

وأشار إلى أنه على الرغم من تصريحات وزير النفط العراقي ثامر غضبان بشأن مقترح خفض الإنتاج 400 ألف برميل، إلا أنه اجتمع مع وزير الطاقة السعودي وبعد الاجتماع قال إنه لا يوجد مقترح عراقي بخفض الإنتاج.

وتشير الدلالات إلى أنه لا اتجاه لحدوث خفض إضافي للإنتاج.

وأضاف أن السوق النفطية يكتنف أساسياتها الغموض في 2020، وما إذا كان الاقتصاد سيدخل في ركود، أو تحدث حلحلة في ملف التجارة أم لا، وعدم التوصل لاتفاق يضر الطلب على النفط.

كما يوجد تحدي آخر وهو النمو المرتقب في إنتاج بعض الدول خارج أوبك مثل كندا والبرازيل، إضافة إلى حديث عن تباطؤ الإنتاج الصخري الأميركي إلا أنه من غير المعروف ماهية هذا التباطؤ.

ولفت الطيبي إلى أن البعض يتحدث عن أن الطلب على النفط قد يتحسن في النصف الثاني من العام، وبالتالي يرى المحللون ضرورة حدوث خفض إضافي للإنتاج.

وقد يعارض الروس خفضا إضافيا، حيث يريدون استمرار الاتفاق على ما هو عليه حاليا.

وفي سياق متصل، قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك، اليوم الخميس، إن بلاده تخفض حاليا إنتاج النفط بأكثر من المتفق عليه بموجب اتفاق مجموعة أوبك+ لكبح الإمدادات، بدون وضع مكثفات الغاز في الاعتبار.

وأضاف نوفاك متحدثا في لقاء لأوبك+ في فيينا أنه عقد “اجتماعا بناء” مع وزير الطاقة السعودي، وأن روسيا ستتبنى موقفا بشأن أي اتفاق لأوبك+ في المستقبل بعد إجراء المزيد من المناقشات.

كما ذكر الموقع الإلكتروني التابع لوزارة النفط الإيرانية “شانا” نقلا عن مبعوث إيران لدى “أوبك” اليوم الخميس، أن طهران ستدعم قرار الأغلبية من أعضاء المنظمة بخفض إنتاج النفط.

وقال حسين كاظم بور أردبيلي ممثل إيران لدى أوبك “تدعم إيران قرار الأغلبية بشأن خفض إنتاج النفط”.

موفد “العربية” أشار إلى وجود صمت سعودي منذ أيام حول موقفها في هذا الاجتماع، حيث ما زالت السعودية تخفض أكثر مما هو مطلوب منها. فهل ستدفع بشكل أقوى نحو امتثال الجميع؟ وربما تلوح مجددا بأنها لن تستمر إلى ما لا نهاية بتحمل العبء وحدها، أم تقر تعميق خفض الإنتاج؟ الأمر يبدو أنه لم يحسم بعد.

شفق الإلكترونية

صحيفة شفق الالكترونية
المدينة : جدة
الايميل : devilshot1@gmail.com
الجوال : 0591401140

مقالات ذات صلة

اترك تعليقك

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه:
تشغيل بواسطة Data Layer